Chat with us, powered by LiveChat

إعلان بيرة يتحدث عن الهجرة

أحد الإعلانات التي تم تصميمه لصالح بيرة Budweiser يُسمي الأشياء بِمُسمياتها حول الهجرة ويثير غضب الأميريكين الذين صوتوا لترامب في الإنتخابات الأخيرة.
ذات مرة قال الرئيس جون فيجيرالد كينيدي، وكان محقاً فيما قال، بأن أميركا هي «أمة من المهاجرين». ولكن اليوم تقوم الولايات المتحدة الأميريكية التي يرأسها الجمهوري دونالد ترامب ببناء الجدران داخل وخارج الوطن، وتعيق دخول المُهاجرين وفق مِعيارٍ وحيدٍ ألا وهو دينهم. بالطبع مُواطنو الدول العربية والمسلمون سيكون لديهم مشاكل، حتى وإن كانوا يعيشون لسنواتٍ طويلة في الولايات المتحدة الأميريكية ولم يكن لديهم أية مشكلةٍ مع القانون في السابق.

لكن أحد إعلانات شركة البيرة Budweiser الذي تم عرضه مؤخراً في نهائيات SuperBowl التي تُعدُّ الحدث الرياضي السنوي الأهم، حيث جاء للترويج لأمرٍ مُسلمٍ به، وهو الأمر الذي تدعمه منظمة دعم المهاجرين ΟΥΜ: أي أنه وبغض النظر عن أصولنا، فإننا جميعاً نملك الحق في تحقيق أحلامنا.
إعلان شركة Budweiser الذي عرضوه في نهائي SuperBowl كان يحمل عنوان «Born the Hard Way» واستمر لمدة 60 ثانية. يُصور الفيديو، الذي مدته دقيقة كاملة، سفر أحد الألمان في عام 1957 إلى الولايات المتحدة الأميريكية. «لا نُريدكَ هنا، عُد إلى بلدك» قالوا له هذه العبارة بِمُجرد أن وضع قدمه على الأراضي الأميريكية. إنها قصة أدولفس بوش، مؤسس البيرة المشهورة اليوم Budweiser حيث حقق هو وإيبرهارد
أنهويسر حُلمَهما الأميريكي بعد الكثير من الجهد والتضحيات.

كان مُهماً جداً عرض ذلك الإعلان، لأن الملايين حول العالم شاهدوه وأيضاً عرض شيئاً يومياً يعيشه كثيرون من بني جلدتنا ونحن أيضاً معهم. نتمنى أن يغير الكثيرون ممن شاهدوا الإعلان طريقة تفكيرهم.
هل تعرفون أمراً مثير للاهتمام وتريدون أن تشاركوه مع زوار موقعنا الإلكتروني:
أرسلوا لنا رسالتكم إلى البريد الإلكتروني [email protected]

Scroll to top